أنت غير مسجل فى اسم منتداك . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

شاطر
avatar
V.I.P
V.I.P
ذكر
عدد المساهمات : 175
نقاط : 3747
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
07062009
بسم الله الرحمن الرحيم


في زحمة مليئة بالمتناقضات والظروف القاسية

واناس ارتموا بين اقدارك ليضعوا جزءا من تاريخها

قد يكون جميلا او سيءا

وفي خضم صراعك ما بين الخير والشر الموجود فيك

ومحاولاتك العديدة على بقائك على قيد الحياة

ولو حتى ضميرك يبقى صاحيا والمك يبقى صاحيا

لتثبث لنفسك انك ما زلت على قيد الحياة

انه هناك مازل بداخلك شيء ينبض ويتحرك

من كثرة الاشياء التي ماتت بمحيطك والتي لم تعد تشعر بك

وانك وحيد في زمن كثر فيه البشر ولا احد ينادي سوى لرغبته او حاجته

وانت كمن يرى فيلما مرعبا ومندهشا لاحداثه

لا تتجاوز مشاركاته سوى ببسمة خفيفة او دموع تنزل في ليل قاتم

تشكو همك لله الذي لا تضيع ودائعه ولا تضيره شكواك بقدر ما يخف عنك وزرك

او جزء من تعبك الذي صار سيرة ذاتية تتجرعها في كل مرحلة بداية نهار مشمش

وبعد تفكير طويل تجد انك الوحيد المتضرر من كل شيء

فالاعداء ليس خارج ذاك الجسد الفاني

بل بداخله وهو انت بالتحديد

لان مشاعرك ما زالت تقودك نحو الانتحار البطيء

ولان احساسك ما زال موجودا بالاخرين

ولان ضميرك ما زال يبحث عن جرعة مبررات لمن ظلموك يوما رغم انعدام وجودها بالاصل

ولان الحدث اقوى واكبر من صبرك وتحملك

ولان الحياة ستستمر بالمك او بدونه وعليك ان تقرر وان تعيش بالحالتين

اما ان تعيش وفق ذاكرة النسيان الذي اصبح ضرورة ملحة للراحة

او تعيش في بئر الشجن الذي قد يغدي ذاكرتك المنسية لتعتبر نفسك موجودا بالحياة

وانت ما بين الماضي والحاضر والواجب والمضطر والتغاضي والاصرار والتحدي

تحدي نفسك على انك ما زلت لم تجد ما تبحث عنه مع انه موجود فيك ولكنك لا تراه

بفعل الاشياء التي اصبت مسحوبة منك رغما عنك او بارادتك

انسانيتك التي كنت تبحث عنها لم تعد موجودة قتلوها فيك وانت تنظر

تجرعوا صبرك دما وخيانة بقلوب مبتسمة وصدر منشرح

اخذوا منك الحياة من جديد مع انك في بدايتها فقط

وبعد استكانة الالم والرجوع الى حافة الطريق لتستكين من هول الاحداث وتراجع ما حصل

تجد ان الحكاية وكل الحكاية انك من ظلمت نفسك

وان العدو الاساسي في ركن الحكاية وبطلها الوحيد هو نفسك الذي ما زال يتحرك بين الالم والرغبة في الحياة

وفق قواعد لا اسس لها سوى احلام باهتة ترتجف منها ما تبقى من احلامك وحقك في الحياة كما تستحق

وبعد كل هذا تنام وانت جريح ويدك على خدك تمسح دموعا اخر ليلة كبيسة ربما هي اخرها

لتستفيق غذا وتعايش يوما جديدا وصراع جديد بين نفسك عدوتك الوحيدة

التي لا تضعك في خانة الراحة والمرح لانها ما زالت حبيسة الحلم باليوم المشمس

والقلوب الطيبة لعلها تجدها في ربوع البشر

رغم انعدامها في نفسك

لانك ارحم بنفسك من الاخرين

فلا تعرضها لاحتباسات الالم والمرض

وكن طيرا حرا طليقا وفق ما تقرره انت وما يرتضيه رب العالمين


تحياتي لكــم
رااعــــ الدلـــع ــــي

المهمــة - 2 - من القسم الاول
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

avatar
مشكوووووووووووووووووووووووووور
avatar
تسلم على الموضوع الحلوه
avatar
بس انا مب عدو نفسي
avatar
مشكوووووووووور
avatar
avatar
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى